Le12.ma

أوقفت المصلحة الولائية للشرطة القضائية في الدار البيضاء، بتنسيق مع مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، صباح اليوم الأربعاء، سيدة تبلغ من العمر 46 سنة للاشتباه في تورطها في اختطاف واحتجاز فتاة قاصر عادت بعد ذلك إلى حضن أمها بطريقة يكتنفها الغموض.

وكانت مصالح ولاية أمن الدار البيضاء، بحسب بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني، قد سجّلت، يوم 24 شتنبر المنصرم، شكاية اختفاء فتاة تبلغ من العمر خمس سنوات في ظروف وملابسات مشكوك فيها، قبل أن يتم العثور عليها في صحة جيدة بعد أربعة أيام من البحث والتحرّي الميداني.

وقد أسفر البحث أسفرت، وفق المصدر ذاته، عن تشخيص هوية المشتبه فيها وإيقافها من داخل منزلها، الكائن بحي الرحمة في الدار البيضاء. وبيّنت التحريات المنجزة أن المشتبه فيها اختطفت الفتاة من أحد أسواق حي الوفاق منطقة الحي الحسني واحتفظت بها طيلة أربعة أيام، قبل أن تعيدها إلى الحي الذي تقطن به بعدما خشيت من افتضاح أمرها.

وقد جرى الاحتفاظ بالسيدة الموقوفة تحت تدبير الحراسة النظرية على خلفية البحث، الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، لتحديد ظروف وخلفيات ارتكاب هذا الفعل الإجرامي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.