Le12.ma

شهدت الحريسة الوطنية في الجديدة، أمس الأحد، تنظيم الملتقى الوطني الثاني للفرس البربري والعربي- البربري.

ونفتح الملتقى على الجماهير المهتمة وأندية وجمعيات الفروسية، كفضاء لتبادل المعلومات حول جودة الخيول.

وتعدّ الخيول البربرية، التي في إفريقيا الشمالية منذ 3 آلاف سنة تقريبا، خيولا أصيلة باعتبارها أصل هذه السلالة في منطقة المغرب العربي ومهدها. كما تعدّ هذه السلالة أصل ظهور كثير من السلالات الأخرى، خاصة السلالة الإنجليزية، والحصان الإسباني أو الإيبيري وخيول “كوارتر” الأمريكية.

أمّا الخيول العربية -البربرية فهي نتيجة المزج بين الحصان البربري والعربي، ما أعطى خيول أكثر رشاقة.
ويعدّ الحصان العربي -البربري اليوم حصانا مناسبا لرياضة الفروسية، إذ يجمع بين ميزات الحصان العربي وميزات الحصان البربري.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.