Le12.ma

لم يحضر البرتغالي كريستيانو رونالدو ولا الأرجنتيني ليونيل ميسي حفل جوائز الأفضل، التي أقيمت مساء اليوم الاثنين في العاصمة البريطانية، ما جعل الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” ينتقد اللاعبين بشدة.

ووصف الاتحاد الدولي نهما يشوهان كرة القدم، وهما لا يدركان ذلك.. المتضرر من هذا الأمر هو الرياضة واللاعبان معا.

ووضحت صحيفة “ماركا” الإسبانية أنَّه لا أحد يستطيع أن يُخفي غضبه بسبب غياب هذين اللاعبين عن الحفل، “خاصّة أنهما احتكرا الجوائز الفردية في العقد الماضي، لكنْ في هذه اللحظة التي لن يتوجا بها، قررا عدم حضور حفل التتويج”.

وأشار المصدر ذاته إلى أن “غياب النجمين لم يجعل البساط الأخضر في القاعة الملكية بلندن يبدو أقل بريقًا”، إذ ظهر فوقه لاعبون مثل مودريتش وصلاح وراموس ودي خيا ومبابي وكورتوا وفاران وألفيس.. وكذلك مدربون، مثل زيدان وبوكتينيو وداليتش ولوران بلان ويواخيم لوف وفابيو كابيلو، إلى جانب أساطير كرة القدم، مثل بوبا وشمايكل الأب وسالغادو وهيغيتا وكانوتي، ورونالدينيو ورونالدو البرازيلي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.