اعتقلت المصلحة الولائية للشرطة القضائية في مراكش، أمس السبت، شخصين أحدهما موظف أمن برتبة مفتش شرطة، لاشتباهها في تورطهما في قضية سرقة موصوفة بجناية والتزوير واستعماله.

وتشير المعطيات الأولية للبحث، وفق ما ذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني، إلى أن دورية للشرطة أوقفت المشتبه فيه الأول وهو على متن دراجة نارية سبق أن حُجزت في إطار قضية تتعلق بالسرقة بالخطف، قبل أن تُظهر التحرّيات أنه اقتناها باستعمال وثائق مزورة لدى موظف شرطة. وقد أوقف الأخير وتَبيّنَ أنه عمل على تصريفها بعد الاستيلاء عليها من داخل مقرّ عمله.

ومن جانبها، فتحت المديرية العامة للأمن الوطني، بحسب المصدر ذاته، ملفا تأديبيا في حق موظف الشرطة المعنيّ بالأمر. كما شمل هذا الإجراء موظفَي شرطة آخرَين يشتبه في تقصيرهما في معالجة مسطرة حجز الدارجة النارية، إلى حين انتهاء المسطرة القضائية الجارية بخصوص هذا “الملف”، لترتيب المسؤوليات التأديبية الضرورية في حق المعنيّين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.