le12.ma

علم “le12.ma”، من مصادر ودادية، أن إدارة الوداد البيضاوي تتجه نحو إقالة عبد الهادي السكيتيوي عقب الهزيمة “المفاجئة” التي تلقاها الفريق البيضاوي برسم ذهاب ربع نهاية أبطال إفريقيا من وفاق سطيف الجزائري على أرض الأخير.

وتابعت المصادر ذاتها أن إدارة وداد الأمة يواصلون بحثهم عن المدرب المناسب، الذي ينتظر أن يتم الإعلان عن اسمه بعد مباراة إياب التشامبيونز ليغ، التي قد تكون الأخيرة للسكيتيوي. ورجّحت المصادر ذاتها أن يكون الفرنسي بول لوغوين المديرَ الفني الجديد للنادي الأحمر.

وكان السكيتيوي قد تولى، في مطلع الشهر الماضي، تدريب الوداد “مؤقتا” خلفا للتونسي فوزي البنزرتي، الذي كان قد استقال من قيادة الفريق لتولي تدريب المنتخب التونسي.

أما خليفته المنتظر بول لوغوين فبدأ مسيرته التدريبية في 1998 على رأس الإدارة التقنية لنادي رين الفرنسي، قبل أن يتولى تدريب ليون 2002 و2005 محققا معه ثلاثة ألقاب متتالية للدوري المحلي، إضافة إلى ثلاثة ألقاب في كأس رابطة المحترفين. كما تولى تدريب كلاسكو رونجرز الإسكتلندي (2006 -2007). ثم تولى قيادة باريس سان جيرمان (2007 -2009) محققا معه لقب السّوبر الفرنسي؛ قبل أن ينتقل لتدريب منتخب الكاميرون، الذي تأهل رفقته إلى نهائات مونديال 2010 في جنوب إفريقيا، لكن نتائجه المخيبة عجّلت بإقالته. قبل أن يشرف على تدريب منتخب سلطنة عمان (أربع سنوات) وبعده فريق بورصا سبور التركي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.