الفنجهات

تازة. المهرجان الدولي الثاني للسينما بمشاركة مغربية وأجنبية

 

ماجدة بنعيسى

 

تقام في مدينة تازة، ما بين 22 و27 يوليوز الجاري، فعاليات الدورة الثانية للمهرجان الدولي للسينما، الذي تنظمه جمعية المهرجان الدولي للسينما في تازة حول سينما التنوع.

ويراهن المهرجان هذه السنة على إدراج أفلام قوية في المسابقة الرسمية، من جنسيات وثقافات متعددة، شعارها التنوع. ويشكل ترؤس المخرج المصري الكبير علي بدر خان لجنة التحكيم نقطة قوة للمهرجان وهو في بداياته.

وستكون السينما الكندية ضيفة شرف المهرجان لهذه السنة، إذ جاء اختيارها، بحسب بلاغ للمنظمين توصلت صحيفة “le12.ma” بنسخة منه، لسببين أساسيين، الأول أن كندا تعدّ، بكل أطيافها، نموذجا للتنوع والتعاضد الثقافي”، والثاني أن “المخرج الكندي دانييل جرفي، الذي سيتم تكريمه في هذه الدورة، كان قد أخرج، في 2012، فيلما حول المدينة سمّاه “تازة”، سيُعرضه على هامش المسابقة الرسمية”.

كما ستكون السينما المغربية حاضرة بقوة خلال هذه الدورة، فإضافة إلى الفيلم المغربي الذي سيشارك في المسابقة الرّسمية، سيتم عرض مجموعة من الاشرطة المغربية، في المدينة وفي جماعات ترابية تابعة للإقليم..

وكعادتها، لم تغفل إدارة المهرجان الجانب الثقافي، إذ ستكون الثقافة حاضرة في أربع ورشات ومائدة مستديرة ومعرض للكتب وعرض حول الخط العربي في السينما. ويروم القيّمون على المهرجان التعريف بالمؤهلات الطبيعية والتاريخية التي يزخر بها إقليم تازة من خلال زيارات ميدانية وجولات سياحية. ويشكل عرض الفيلم الوثائقي “تازة.. منبع الماء” للمتنج اقويدر بناني عربونا على هذه الرغبة الملحة في التسويق لهذه المؤهلات.

وفي سابقة هي الأولى من نوعها في خريطة المهرجانات السينمائية الوطنية، ستنظم جمعية المهرجان الدولي للسينما بتازة مهرجانا مصغرا سيكون مخصصا للطفل، سيشهد عرض مجموعة من الأفلام التي تعنى بالطفل وتنظيم أربع ورشات إضافة إلى أنشطة ثقافية وفنية عديدة. وسيكون أطفال المدينة على موعد مع مجموعة من الآسماء اللامعة في سماء الفن والغناء ومع نجوم ترعرعوا في أحضان السنيما والتلفزيون.

وبهذه المبادرة تكون الجمعية قد حقّقت حلما لطالما راود ساكنة الإقليم في رؤية نجوم سينمائية لامعة في سماء الفن السابع أو مقابلتهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة