على بعد أيام من زيارته الخاصة للمغرب لإحياء حفل خاص، تعرض المغني محمد رمضان رائد الغناء الهابط لطرد مذل من مقهى الريحاني في مدينة الإسكندرية في مصر.

وذكرت مصادر إعلامية، أن رمضان تعرض لإهانة كبيرة وطرد مدل من مقهى الريحاني في الإسكندرية، وان الأمر تطور إلى تبادل للشتائم والضرب.
وتابعت، أن رائد الغناء الهابط والمبتذل في الوطن العربي، كان بصدد إحياء حفل في الإسكندرية، وأن عدد من أبناء المدينة البحرية شنو حملة لا نريدك في الإسكندرية في وجه محمد رمضان.
واتهم المغني المصري صاحب السروال المتدلي، محافظ الإسكندرية السابق بالتحريض ضد إقامة حفله في مدينة الشمس والبحر .
وتحدى،  مغني الإضرار بالذوق العام وتحطيم إرث الأغنية العربية، سلطات الإسكندرية، عندما كتب في احدى صفحاته على موقع التواصل الاجتماعي ” ها نزل الإسكندرية لو ماشي على رجلي بدون حراسة”.
وبات محمد  رمضان رائد الغناء الهابط،  غير مرغوب فيه في الوسط الفني المصري تحديدا بسبب إمعانه في الإساءة للرواد ولكل من انتقده  أو نصحه.
وكان محمد رمضان قد دخل في خلاف كبير مع عدد من الفنانين مصريين وعرب من بينهم، سعد لمجرد .    

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.