شيع اليوم الثلاثاء، جثمان شهداء الواجب الوطني في صفوف الوقاية المدينة، الى مثواهم الأخير وسط خزن غمر قلوب المغاربة.

ومشى في جنازة الشهداء، عدد من رجال السلطة و ومنتمون إلى اسلاك القوات المسلحة والدرك الملكي والامن الوطني والقوات المساعدة، ونفر من المواطنين.

وخصص للشهداء، منهم الشهيد فيصل الشرقي، الذي ووري الثرى في مقبرة مدينته تطوان، مراسيم جنازة عسكرية، حيث تم حمل نعش كل شهيد أفراد من الوقاية المدنية بزيهم النظام.

وجرى وضع العلم الوطني فوق نعش كل شهيد وهو يحمل على أكتاف عناصر من الوقاية المدينة، فيما تقاطر عدد من المواطنين على خيم العزاء أمام مساكن عائلات الشهداء.

الوقاية

وفي شهادات مؤثرة، بكى عدد من المغاربة بتأثر عميق لحادث إستشهاد ثلاثة أفراد من الوقاية المدينة، مترحمون  على روح الشهداء مستحضرون التضحيات الكبيرة للوقاية المدنية في مكافحة الحرائق.

وكانت السلطات المحلية بعمالة المضيق-الفنيدق قد أفادت بأن 3 من أفراد المديرية العامة للوقاية المدنية لقوا مصرعهم، أمس الإثنين، فيما أصيب اثنان آخران بجروح بليغة إثر سقوط المركبة التي كانوا يستقلونها في منحدر وادي أثناء أدائهم لواجبهم المهني في مكافحة الحريق الغابوي المسجل بغابة “كدية الطيفور”، الواقعة بتراب عمالة المضيق-الفنيدق، حيث جرى نقل المصابين إلى وحدة استشفائية متخصصة بمدينة طنجة لتلقي العلاجات الضرورية.

وأوضح المصدر ذاته أن هذا الحريق الغابوي، الذي اندلع عشية أمس، استنفر كافة السلطات والمصالح المعنية، إذ تمت تعبئة مختلف الموارد البشرية والوسائل والمعدات اللوجيستيكية لمكافحة النيران، بما في ذلك الاستعانة بطائرات متخصصة في إخماد النيران من نوع “كانادير”، حيث ما تزال جهود فرق التدخل متواصلة بهدف السيطرة على ألسنة اللهب والحد من انتشارها وتفادي مخاطر انتقالها إلى أماكن آهلة بالسكان.

الوقاية

وأسفرت التحريات الأولية التي جرت مباشرتها على خلفية  حريق غابة كدية الطيفور في المضيق، عن توقيف 4 أشخاص يشتبه في وقوفهم وراء إضرام النيران.

وذكر مصدر مطلع، أنه تمت إحالتهم على مصالح الشرطة القضائية المختصة قصد تعميق البحث والتقديم أمام العدالة، تحت إشراف النيابة العامة المختصة.

وحسب التقديرات الأولية، يضيف المصدر، فقد بلغت الخسائر المتعلقة بالغطاء الغابوي إلى حدود الساعة حوالي 90 هكتار.

شاهد شهادات مؤثر لعدد من المغاربة ترثي شهداء الوقاية المدينة:

شاهد. شهادات مؤثر لعدد من المغاربة ترثي شهداء الوقاية المدينة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.