دعا عبد اللطيف وهبي، الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، مناضلي ومنتخبي الحزب، إلى الالتزام بالقيم التي تأسس من أجلها الحزب، والإنصات لانشغالات ومطالب المواطنين، قصد التفاعل الإيجابي معها، وذلك للتخفيف من حدة الصعوبات التي يواجهها المغرب.

ودعا وهبي، في نداء وجهه إلى مناضلي الحزب بمناسبة مرور أربع عشرة سنة على تأسيس الحزب ( يوم 8 غشت من سنة 2008 )، إلى جعل هذه الذكرى لحظة تاريخية لتقييم مسار الحزب بموضوعية، واستكشاف ما تتطلبه المرحلة على مختلف الواجهات، التنظيمية والسياسية والديبلوماسية، لربح جميع التحديات.

وشدد وهبي على أهمية كسب رهان التحدي التنظيمي من خلال العمل على تقوية الهياكل التنظيمية، ورص صفوف تنظيم نساء وشباب الحزب، وإعادة بناء المنتديات والتنظيمات الموازية، على أسس الديمقراطية والكفاءة والاستحقاق، وتقوية جميع أجهزة ومؤسسات الحزب حتى يكون التنظيم قادرا على مواجهة التحديات التي تواجه الشعب المغربي.

وقال وهبي، في النداء ذاته، “يجب أن نحول الاحتفال بهذه الذكرى المتميزة إلى محطة للتفكير الجماعي في مدى التزامنا بالاستمرار على المبادئ والأهداف التي تأسس عليها الحزب يوم 8 غشت من سنة 2008، ومدى الاستمرار في الوفاء لقيم التأسيس التي ما تزال ترسم خارطة طريقنا في الحزب، وأن نرتقي بهذه الذكرى لنجعلها لحظة تاريخية للإسهام في تعزيز الحوار السياسي والدمقراطي ببلادنا، وفي ترسيخ قيم ومبادئ حقوق الإنسان ودولة الحق والقانون والحريات، ومحطة لتجديد وتكريس الوفاء بالتزاماتنا الدستورية والسياسية التامة داخل الأغلبية الحكومية”.  

 وأشار وهبي، إلى أنه “بفضل صدقية وواقعية خطاب الحزب ووضوح مواقفه واحترام خصومه وسمو صراعاته الفكرية والسياسية، تمكن حزبنا من كسب احترام وتقدير المواطنين الذين بوأونا عن جدارة واستحقاق المرتبة الثانية في الساحة السياسية الوطنية، لذلك يحق لنا جميعا أن نبتهج عاليا بالمكانة السياسية المستحقة التي بات الحزب يحتلها في المشهد السياسي”.  

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.