أثار المنتج البحريني، محمد الترك، الجدل مرة أخرى بخصوص انفصاله عن زوجته الفنانة المغربية دنيا بطمة بعدما نشر كلمات حول أخطاء ارتكبها في التجارب التي مر بها خلال الأيام الماضية، أمام صمت ولامبالات الفنانة بطمة.

ونشر محمد الترك فيديو له عبر حسابه الشخصي على تطبيق سناب شات أعرب فيه عن تعلمه من الأخطاء والأزمات التي مر بها واعترضت طريقه خلال الفترة الأخيرة، غير كاشف عنها لتجعل عدد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي يربطون الأمر بالأنباء التي انتشرت مؤخراً حول طلاقه من زوجته دنيا الترك.

وقال محمد الترك: “كل إنسان يتعلم من غلطه، كل ما يكبر الإنسان ما يعيد نفس الغلط، وأنا الحمد لله اتعلمت من أخطائي”، مما تسبب في زيادة الشكوك حول انفصاله عن دنيا بطمة خاصة أنه نشر قبل أيام منشور أخر عن عدم ندمه عن ما فلعه طوال حياته قائلاً: “لم أندم على أي شيء فعلته في حياتي، فهناك أشياء فعلتها خوفا على من أحب وأشياء فعلتها محبة، وأشياء فعلتها دون أن أفكر، ولكن عندما تصل إلى مرحلة أنك كل ما فعلت هو عبارة عن سراب في نظر أقرب الناس هنا يجب علي الوقوف والتفكير جيدا”.

وساد الشكوك بين العديد من النشطاء، في ضل صمت ولا مبالاة الفنانة دنيا بطة التي تواصل سهراتها وحفلاتها، حيت أعلنت مؤخرا عن مشاركتها ضمن فعاليات مهرجان “تويزا”، الخميس 4 غشت بمدينة طنجة.

وقالت بطمة في منشور على حسابها الرسمي بـ “الإنستغرام”: “ناس طنجة وكل محبين دنيا بطمة المتواجدين بطنجة ونواحيها، وحتى لي غيجي من مدن اخرى والجالية المغربية مرحبا بكم”.

وتابعت “لنا لقاء بمهرجان تويزا وذلك يوم الخميس 4 غشت بساحة مالاباطا على الساعه العاشرة مساءا كونو في الموعد نغنيو بصوت عالي ونايضة”.

ويبدو ان الخلاف بين الترك وبطمة أكبر بكثير من الشائعات التي تروج عبر مواقع التواصل الاجتماعي، بعدما عمدت كل من ابتسام بطمة وزوجها فؤاد قبيبو، والشقيقة الصغرى، إيمان بطمة، بإلغاء وحضر متابعة المنتج البحريني، محمد الترك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.