عقد زوال اليوم الأربعاء، لقاء تشاوري بين جميع الغرف المهنية بجهة سوس ماسة، من أجل تأسيس الائتلاف بين هذه المكونات على مستوى الجهة.

ويندرج هذا الائتلاف الأول من نوعه على المستوى الوطني، والذي حضره رؤساء الغرف ورئيس الاتحاد العام لمقاولات المغرب سوس ماسة ومجموعة من نساء ورجال الإعلام، في إطار مواكبة التنمية السوسيو إقتصادية بجهة سوس ماسة من خلال التنسيق المستمر مع كافة الموسسات والجماعات المحلية الجهة ، وكذا تشكيل قوة إقتراحية لتسريع خلق فرص الاستثمار وتشجيع الابتكار وتحسين مناخ الأعمال وتحقيق إدماج فعلي في مخطط التنمية الجهوية.

سعيد الضور رئيس غرفة التجارة والصناعة والخدمات سوس ماسة أكد في كلمته بالمناسبة على أهمية هذا الاتلاف خصوصا في هذه الضرفية الصعبة التي يمر منها العالم ولذا حان الوقت لتكثيف الجهود مع جميع المكونات لتدارس القضايا المتعلقة بالقطاعات الإنتاجية وأضاف الضور أن هذا اللقاء مناسبة للتطرق لاشكالية الفيزا الممنوحة من طرف الدول التي تربط علاقة اقتصادية وتجارية مع المغرب والتي تعرف إكراها لدى رجال الاعمال .

وحث الضور على ضرورة تبادل وجهات النظر حول مقومات الاقتصاد المحلي والصعوبات التي تواجه بعض القطاعات

ونوه إدريس بوتي رئيس الاتحاد  العام لمقاولات المغرب فرع سوس ماسة، بهذا اللقاء الرامي إلى خلق إطار تشاوري يكون بمثابة أرضية للتنسيق والتعاون بين الغرف المهنية العاملة بجهة سوس ماسة والاتحاد العام لمقاولات المغرب فرع اكادير من خلال المساهمة في بلورة مقترحات ملموسة لتحقيق الإقلاع الاقتصادي للجهة وتحريك عجلة الاستثمار ودعم المشاريع الحالية وتوسيع دائرة التواصل والتعاون بين المؤسسات المنتخبة.

باقي التفاصيل في الروبرتاج التالي:     

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.