ليس المرة الأولى التي يستفز فيها الدولي المحترف في صفوف تشيلسي الإنجليزي، حكيم زياش، المغاربة فقد سبق أن ظهر وهو يستعمل “الكالة” في ملاعب هولندا، حين كان يمثل فريق أجاكس أمستردام، ليعود مرة أخرى وهو يدخن سيجارة إلكترونية أمام الملأ رفقة أحد أصدقائه بإحدى الملاعب.

وظهر زياش في فيديو، تم تداوله على موقع تويتر،  وهو يدخن سيجارة إلكترونية أمام الملأ رفقة أحد أصدقائه بإحدى الملاعب، مما خلق الكثير من الجدل من طرف عدد من الجماهير خاصة الجمهور المغربي.

ولم يسلم زياش من فعلته، حيت تعرض لانتقادات لاذعة، وعاتبه الكثيرون من المعلقين على الفيديو، منهم من اعتبر أن لاعبا محترفا على المستوى الدولي لا يجب أن يدخن بتاتا، وآخرون أوردوا أنهم عرفوا السبب في كون زيان لن يصبح لاعبا كبيرا، فيما اعتبر آخرون أن الإشكال ليس في التدخين بحذ ذاته، وإنما بسبب القيام بذلك أمام العلن، غير آبه لعواقب ذلك على صحته الجسدية وتأثير ذلك على لعبه وكذا الانتقادات التي ستطاله.

وعادت بعد الجماهير المغربية، إلى كلام وحيد خليلوزيتش حينما قال في ‘حدى ندواته الصحفية بأنه سيقطع الشيشة وأشياء أخرى داخل المنتخب، معاتبة زياش بعدما دخلت في صراع مع الناخب الوطني بسببه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

التعليقات
  1. اين هو المشكل حتى زين الدين زدان كان يدخن ومازال اين هو المشكل التدخين لايؤثر على صاحبه في هذا العمر اهتم بمشاكلك ودعك من مشاكل غيرك
    من دخل في مالايعنيه سمع مالا يرضيه

  2. أش كتقول السي حسن حنا كلنا كنحبو زياش وبغيناه فالمنتخب ولكن بحال التصرفات تنقص من قيمة اللاعب في أعين المحبين والكارهين.

  3. أمن بعد إدير الشمة ولا يكمي السجارة ولا يشرب الخمر ولا ولا وش سوقك ولا سوق شي حد كل واحد حر فراسو باعلى بشر

  4. أين هو هذا الفعل الشنيع ؟
    جوزيبي مياتزا أشهر مهاجم إيطالي كان مدخن شره كما كما اشتهر بحياته المجنونة التي تبعد كل البعد عن الحياة التقليدية لأي رياضي على كوكب الأرض . مدخن شره و لاعب كسول دائم التأخير عن التدريب لكن عشقته الشباك وحقق أرقاما قياسية عالمية جعلته أشهر لاعب في تاريخ إيطاليا.

  5. ليس هناك أشكال بالنسبة للتدخين هذه حياته الشخصية،التدخين مضر بالصحة لكن تأثيره مع الوقت والسن ضلمي الله يرحمه كان يدخن الحشيش وكان مثالي في اللعبة والأخلاق نحن المغاربة نتدخل في كل شيء الملعب هو الحكم وليس يدخن مزوج بفلانة لابس كيلوط آش هذه المهزلة والله العظيم لو كنا كل واحد يهتم بنفسه لكان لنا شأن حسبي الله ونعم الوكيل