في تشك خطير وغير مؤلوف، إشتكى موظفون حكوميون الى فاطمة الزهراء المنصوري، وزيرة التعمير واعداد التراب الوطني والإسكان وسياسة المدينة، غداة عيد الأضحى معاناتهم مع الإكتئاب الذي بات يغزو عدد من اطر وموظفي المفتشية الجهوية للتعمير وإعداد التراب الوطني لبني ملال-خنيفرة.

 وكشف المشتكون هذه المعاناة الخطيرة، في رسالة وجهت قبل يومين، الى الوزيرة المنصوري موضوعها:” احتجاج حول تصرفات غير طبيعية وغير مهنية .. تصدر بشكل متكرر عن السيد المفتش الجهوي للتعمير واعداد التراب الوطني بجهة بني ملال خنيفرة “.

وقال هؤلاء في رسالتهم، التي حصلت جريدة le12.ma  على نسخة منها، “تبعا للموضوع المشار اليه أعلاه يؤسفنا السيدة الوزيرة المحترمة نحن اطر وموظفي المفتشية الجهوية للتعمير وإعداد التراب الوطني لبني ملال-خنيفرة ان يكون موضوع رسالتنا هاته يتعلق باحتجاجنا حول التصرفات غير الطبيعية وغير المهنية وغير .. الصادرة عن السيد المفتش الجهوي للتعمير واعداد التراب الوطني بجهة بني ملال خنيفرة بشكل متكرر في الوقت الذي كنا نتمنى ان تكون مراسلتنا لكم ولزملائنا بالإدارة المركزية تتضمن أفكار واقتراحات ومشاورات يكون منبع الهامها البرنامج الوزاري الذي سطرتموه السيدة الوزيرة المحترمة”.

وتابع الموظفون المشتكون، “الا اننا ناسف مرة أخرى لمراسلتكم السيدة الوزيرة قصد الاحتجاج على الأسلوب الذي أصبحت تسير به هذه المفتشية منذ تولي السيد المفتش الحالي منصبه”.

وأضاف هؤلاء، “ان استفراده بالقرارات وعدم اصغاءه لآراء الموظفين حول مجموعة من الأمور التي تضمن السير العادي للإدارة بالإضافة الى التعنيف اللفظي والتهديد الشيء نتج عنه تذمر جميع موظفي هذه المفتشية بدون استثناء”. على حد تعبيرهم.

وأكد هؤلاء، “ان التصرفات غير المهنية للسيد المفتش الحالي اتجاه مكونات المنظومة المحلية والجهوية سواء على مستوى الولاية والعمالات والمصالح الخارجية ومجلس الجهة وتمثيليات الوزارة على مستوى الجهة كالوكالتين الحضريتين لبني ملال خنيفرة (…) خلفت استياء واسعا يهدد كل ما راكمته اسرة المفتشية خلال تاريخها الطويل والحافل بالمكتسبات وتبخس كل الجهود التي قمنا بها بكل مسؤولية ونكران الذات وغيرة على سمعة المفتشية والوزارة”.

 وخلص الموظفون المشتكون الى القول في رسالتهم الموجهة، الى الوزيرة فاطمة الزهراء المنصوري غداة عيد الأضحى، ” ولهذا فإننا نهيب بكن السيدة المحترمة وكلنا امل للتدخل واتخاد ما يلزم قصد تصحيح هذه الوضعية ورفع الضرر علينا خاصة ان ظروف العمل أصبحت جد متدهورة واثرت على نفسيتنا بل ان بعض الموظفين أصبحوا يعانون من الاكتئاب”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.