عبر هشام الدكيك، مدرب المنتخب المغربي لكرة القدم داخل القاعة عن فخره بتتويج الفريق الوطني بلقب بطولة كأس العرب للمرة الثانية على التوالي، بينما فاجأه عدد من أصدقائه مساء الاربعاء في القنيطرة بهدية تتويج، فيما كانت جماهير كرة القدم داخل القاعة تحتفل بإنجاز منتخب خرج من رحم مدينة القنيطرة عاصمة اللغب في المغرب وإفريقيا والعالم العربي.

وأعرب عن اعتزازه ببرقية التهنئة التي بعثها صاحب الجلالة الملك محمد السادس إلى أعضاء المنتخب الوطني المغربي لكرة القدم داخل القاعة، مؤكدا أن “هذه التهنئة هي أكبر محفز لنا لبذل المزيد من الجهود والعمل بتفاني أكبر”.

وقال ” لايفوتني أن أتقدم بالشكر للجمهور المغربي ، الذي يتابع هذه الرياضة بشغف كبير (..) نحظى بالتشجيع الكبير، وهذا شرف لنا. كما أنوه بأداء اللاعبين وجديتهم”.

و أشاد الدكيك بارتقاء المنتخب المغربي الى المركز التاسع عالميا وفق التصنيف الذي صدر اليوم الأربعاء ، قائلا “فخورون بأن نكون ضمن هذا التصنيف المتقدم جدا (..) نحن نتقدم اليوم على باقي المنتخبات الأفريقية والعربية، لكننا نتطلع أن نكون ضمن الفرق الرائدة عالميا، وهذا لن يتأتى لنا إلا بالحفاظ على تنافسيتنا، وإبقاء أقدامنا على الأرض”.

وبخصوص الاستحقاقات المقبلة، قال مدرب النخبة الوطنية “طوينا صفحة الإنجاز العربي، وحاليا نفكر في الاستحقاقات المقبلة. سيكون علينا منذ الآن الإعداد للتظاهرات العالمية. وضمنها كأس القارات وكأس العالم، ثم الجائزة الكبرى التي من المقرر أن تحتضنها البرازيل. تنتظرنا مهمة صعبة ، لكننا لن نقصر من جهودنا من أجل تشريف كرة القدم الوطنية ورفع الراية المغربية في المحافل الدولية.”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.