أحزابحكومةسياسةمدونون

ماء العينين ما هدف بلاغ لن يتبناه أحد ولن يدافع عنه؟

 

le12.ma

 

تساءلت آمنة ماء العينين، القيادية في العدالة والتنمية، عن سر موجة السخرية في مواقع التواصل من بلاغ الحكومة الذي عزت فيه إضرابات طلبة كلية الطب إلى أساتذة ينتمون إلى العدل والإحسان، المحظورة.

وكتبت ماء العينين في إدراج في صفحتها الفيسبوكية “أتابع موجة الاستنكار والتهكم والسخرية السوداء من بلاغ حكومي سمح لنفسه بذكر جماعة العدل والإحسان وتحميلها مسؤولية احتجاجات الطلبة الأطبّاء، الذين انتقص البلاغ من شأنهم وجعلهم مجرد قطيع يتم توظيفه في معركة لا تعنيه، مع أسلوب التحدي وإذكاء التوتر بالتلويح بالرسوب والفصل عن الدراسة”.

وتابعت ماء العينين “لست أدري ما الهدف الذي سيحققه بلاغ كهذا لا تشعر بأن هناك من يستطيع تبنيه والدفاع عنه.

الوضع كله يدعو إلى الكثير من الأسف”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة