يبقى المدرب الوطني وحيد خليلوفيتش، أكبر المستفيدين من إعادة انتخاب فوزي لقجع، رئيسا للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، لولاية ثالثة تمتد لأربع سنوات.

واعيد انتخاب لقجع، خلال الجمع العام الانتخابي الذي عقدته الجامعة اليوم الجمعة في مركب محمد السادس لكرة القدم في المعمورة بسلا.

وجاء انتخاب لائحة المرشح الوحيد فوزي لقجع بالإجماع من قبل المندوبين الحاضرين لهذا الجمع العام.

ويدين المدرب الوطني وحيد خليلوفيتش، في تعاقده مع المنتخب المغربي لفوزي لقجع، الذي يعتبر أكبر محامي المدرب وحيد، الذي منحه أكثرمن فرصة بقاء على رأس منتخب الأسود.

ومنح الجمع العام الانتخابي الذي عقدته الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم اليوم الجمعة في مركب محمد السادس لكرة القدم في المعمورة بسلا ، فوزي لقجع صلاحية تشكيل المكتب المديري الجديد.

ووضع الرئيس القوي ثقة للمرة الثانية في سعيد الناصري رئيس فريق الوداد البيضاوي، المستقيل اخيرا من العصبة الاحترافية ليكون نائبا له على رأس الجامعة.

ومرت عملية التصويت على التقرير الادبي والمالي، للجامعة تحت تصفيقات المشاركين في الجمع العام، بإستثناء تدخلات محتشمة لم ترقى إلى إبراز تمتع برلمان الجامعة في التمتع بكامل صلاحيته في  فرض رقابة حقيقة على تدبير أم الجامعات الرياضية.

يذكر أن فوزي لقجع، إنتخب لأول مرة ، رئيسا جديدا للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم،  في يوينو 2013، وذلك في أعقاب الجمع العام العاديالانتخابي، الذي عقد بالمركز الدولي للندوات محمد السادس، بالصخيرات.

وجاء انتخاب لقجع، وقتها الذي يشغل منصب نائب رئيس النهضة الرياضية البركانية، بالإجماع، بعد انسحاب منافسه عبد الإله الأكرم،النائب السابق لرئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم والرئيس الحالي لفريق الوداد الرياضي البيضاوي، من السباق.

واخلف لقجع، على رأس الجامعة وقتها علي الفاسي الفهري، الذي تولى هذه المهمة سنة 2009.

وتم انتخاب الرئيس الجديد لولاية مدتها أربع سنوات (2013-2017) قابلة للتجديد مرة واحدة، ليعاد انتخابه في لمرة ثانية في 2018.

 ولم يحقق المنتخب الوطني الاول أي بتتويج رسمي على عهد لقجع، اللهم  التأهل الى كأسي العالم روسيا 2018 وقطر 2022، ونهائي كأس أمم إفريقيا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.