قال وليد الركراكي، مدرب الوداد الرياضي، “أنا سعيد للغاية من أجل زهير المترجي الذي سجل هدفين. إنه ابن النادي، وأهدى اللقب للوداد”.

وأكد الركراكي، خلال الندوة الصحفية التي تلت مباراة نهائي دوري أبطال إفريقيا، “أن فريقه كان أكثر نجاعة في الفوز (2-0) بدوري أبطال إفريقيا لكرة القدم على حساب الأهلي المصري، مساء أمس الإثنين، بالمركب الرياضي محمد الخامس بالدار البيضاء.

وأضاف”أهنئ اللاعبين بهذه المناسبة على المباراة الرائعة التي قدموها”، مؤكدا، “لقد كان الوداد أفضل فريق هذا العام في دوري أبطال إفريقيا، فاز الفريق الأكثر نجاعة”.

 وأوضح، “كانت استراتيجيتنا هي إغلاق المساحات أمام هجوم الأهلي”، مشيرا أن “الأهلي فريق قوي بدنيا وتكتيكيا وله لاعبون دوليون، و أكن احتراما كبيرا لمدرب الأهلي، صاحب ثلاث بطولات دوري أبطال إفريقيا”.

واسترسل الركراكي، “الهدف الأول ساعدنا في دخول المباراة والثاني جعل الأمر أسهل بالنسبة لنا، رغم أن الفريق مر بأوقات عصيبة، خاصة بسبب منعه من الانتدابات”.

وأقر الركراكي، أنه بفضل الحارس  التكناوتي، تمكن الوداد من الحفاظ على شباكنا نظيفة، مشيرا إلى أن اللاعبين يؤمنون بالمشروع الذي وضع منذ بداية الموسم.

وختم الركراكي، “الآن أمامنا البطولة وكأس العرش. سنحاول تحقيق ثلاثية تاريخية، لكنني أعترف بأن ذلك لن يكون سهلا”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.