إنتقد رشيد بياض، اللاعب الدولي السابق عدد من المعطيات التي أعلن عنها  الناخب الوطني وحيد خليلوزيتش، حين قال إن باب المنتخب الوطني المغربي مفتوح في وجه أي لاعب يقدم إضافة نوعية للمجموعة الوطنية ،التي تنتظرها إستحقاقات هامة على المستويين القاري والعالمي.

وإستغرب بياض، لما ورد عن خليلوزيتش، خلال الندوة الصحفية التي عقدها بمركب محمد السادس لكرة القدم بالمعمورة (سلا) للكشف عن اللائحة النهائية التي ستدخل غمار هذه الاستحقاقات.

وقال بياض ان حاليلوزيتش يتناقض مع نفسه حين  يقول، أنه ”لا يملك حق غلق باب المنتخب الوطني في وجه أي لاعب مهما كان إسمه، والدليل على ذلك عودة عادل تاعرابت لاعب بنفيكا البرتغالي، فضلا عن أمين حارث ونصير مزراوي وسفيان رحيمي”.

وكان الناخب الوطني قد قال ”قناعتي لن تتغير، الفريق الوطني مفتوح في وجه اللاعبين الذين يحترمون النظام الداخلي للفريق الوطني، لذلك لن أغير شيئا من قناعاتي التي أومن بها”.

وإستطرد قائلا “لا يمكن القول إن باب المنتخب سيكون مغلقا بوجه أي لاعب إلا إذا كان مصابا أو غير جاهز تقنيا وأعتقد أن موقفي واضح ولا يمكنني قول المزيد في هذا الموضوع”.

وشهدت اللائحة التي أعلن عنها المدرب الوطني اليوم ، غياب مجموعة من اللاعبين الأساسيين بسبب الاصابة أبرزهم سفيان بوفال وريان مايي وعمران لوزا، علاوة على الغياب المتواصل للثنائي حكيم زياش وعبد الرزاق حمد الله.

وفي سياق متصل ، أكد الناخب الوطني أن اللاعبين يحيى عطية الله وجواد الياميق وزكرياء بوخلال سيلتحقون بالمجموعة الوطنية بعد المباراة الودية التي ستجمع المنتخب الوطني بنظيره الأمريكي بالنظر لالتزاماتهم مع أنديتهم .

وعلى صعيد آخر، قال خليلوزيتش إن الفريق الوطني سيستغل انسحاب منتخب زيمبابوي من مجموعة المغرب في التصفيات الإفريقية لإجراء مبارتين وديتين خارج المغرب.

وفي معرض حديثه عن المباراة الودية التي ستجمع المنتخب المغربي بنظيره الأمريكي ، أكد الناخب الوطني أن إختيار هذا الأخير يأتي بالنظر إلى التقارب مع نظيره الكندي على المستويين التقني والتكتيكي وكذا البدني، مبرزا أن هذه المباراة الودية تندرج في إطار التحضير الجيد لنهائيات مونديال قطر حيث يتواجد المنتخب المغربي ضمن مجموعة وصفها ب ” الصعبة”.

وينطلق معسكر المنتخب الوطني، نهاية شهر ماي الجاري وينتهي في منتصف شهر يونيو المقبل، وخلال هذه الفترة ستخوض المجموعة الوطنية ثلاث مباريات، بداية باللقاء الودي أمام المنتخب الأمريكي، يوم الأربعاء فاتح يونيو القادم بمدينة سينسيناتي في ولاية أوهايو الأمريكية، قبل أن تواجه منتخبي جنوب أفريقيا يوم الخميس 09 منه بالمجمع الرياضي الأمير مولاي عبد الله بمدينة الرباط، وليبيريا على أرضية المركب الرياضي محمد الخامس بمدينة الدار البيضاء، يوم الإثنين 13 من نفس الشهر، برسم الجولتين الأولى والثانية من تصفيات “كان 2023

وكان خليلوزيتش قد تولى الإشراف على العارضة التقنية للمنتخب المغربي صيف سنة 2019 خلفا للفرنسي هيرفي رونار، وشارك رفقة أسود الأطلس في نهائيات كأس أمم أفريقيا 2021 بالكاميرون التي بلغ فيها ربع النهائي، فضلا عن تأهله رفقة المجموعة الوطنية ذاتها إلى نهائيات كأس العالم قطر 2022.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

التعليقات