تفاجئ “حسن الحمير” وأسرته ليلة الجمعة الماضي بعدما اقدمت السلطات المحلية بجماعة أيت عميرة التابعة للإقليم اشتوكة أيت باها بهدم منزله في وقت متأخر من الليل والذي يعود بناؤه لسنة 2011 حسب تصريحه لميكرو le12عربية.

وتساءل الحمير عن قرار الهدم الذي طاله لوحده وبدون سابق إنذار وعدم توصله بأي إستدعاء يفيد هذآ القرار.

ومن جهته استغربت ساكنة المنطقة هذا الحادث الذي طال هذا المياوم الذي أفنى شبابه في جمع المال لبناء هذا المنزل الذي اصبح في خبر كان هذا ووجهت الساكنة نداء لمسوؤلي الإقليم للتدخل وفتح تحقيق في الموضوع.

شهادات صادمة ومؤثرة في الربورتاح التالي:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.