اهتزّت جماعة تزطوطين بإقليم الناظور، مساء الجمعة، على وقع جريمة قتل بشعة على طريقة الأفلام الهوليودية، بعد العثور على جثة شاب في مقتبل العمر داخل سيارته يحمل آثار الرصاص.

وحسب مصادر الجريدة الإلكترونية “le12.ma“، وقد تم العثور على سيارة من نوع “فولسفاكن” في المدار الطرقي بين جماعتي تيزطوطين والكبداني بإقليم الناظور، عليها أثار الرصاص الحي بزجاجها، بداخلها جثة شاب ملطخ بالدماء.

الناظورالناظور

ورجحت المصادر ذاتها، أن تكون للجريمة علاقة بتصفية الحسابات بين العصابات الإجرامية الناشطة في مجال تهريب المخدرات، مشيرين أن الضحية كان مطاردا من طرف سيارتين أطلق راكبوها العديد من الرصاص بواسطة بندقية.

الحادث خلف استنفارا على مستوى الأجهزة القضائية التابعة لجهوية الدرك الملكي بالناظور، بالإضافة إلى الشرطة العلمية التي باشرت بدورها جمع الأدلة المادية لتحديد هوية القتلة، فيما أمرت النيابة العامة المختصة لدى محكمة الاستئناف، بفتح تحقيق لتحديد ظروف وملابسات الحادث.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.