تمكنت عناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة مراكش بناءً على معلومات دقيقة وفرتها مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، مساء يومه الجمعة 13 ماي الجاري، من إيقاف أربعة أشخاص تتراوح أعمارهم ما بين 23 و49سنة، وذلك للاشتباه في تورطهم في قضية تتعلق بالقرصنة المعلوماتية والمس بنظم المعالجة الإلكترونية للمعطيات الشخصية.

 

تمكنت عناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة مراكش بناءً على معلومات دقيقة وفرتها مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، مساء يومه الجمعة 13 ماي الجاري، من إيقاف أربعة أشخاص تتراوح أعمارهم ما بين 23 و49سنة، وذلك للاشتباه في تورطهم في قضية تتعلق بالقرصنة المعلوماتية والمس بنظم المعالجة الإلكترونية للمعطيات الشخصية.

وتشير المعطيات الأولية للبحث إلى تورط المشتبه بهم في قرصنة وبيع معطيات شخصية مخزنة في الهواتف النقالة باستعمال تطبيق معلوماتي يتم اقتناؤه من شبكة الأنترنيت، فضلا عن الاشتباه في تورطهم في قرصنة واستغلال معطيات بنكية خاصة بالأغيار.

كما كشفت إجراءات البحث شبهة تورط أحد الموقوفين في استغلال معطيات اتصالات شخصية خاصة بزبائن شركة للاتصالات، وذلك بعد الحصول عليها بالتواطئ مع مشتبه فيه يعمل لدى أحد متعهدي شبكة الاتصالات، والذي تتواصل الأبحاث والتحريات من أجل تحديد هويته وتوقيفه.

وقد مكنت عمليات التفتيش المنجرة في إطار هذه القضية من حجز مجموعة من الهواتف النقالة التي أظهرت عمليات الفحص الأولي احتوائها على معطيات بنكية وشخصية مقرصنة، فضلا عن تخزينها لبيانات رقمية خاصة بتطبيقات تستعمل في تنفيذ هذه الجرائم المعلوماتية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.