البرلمانحكومةسياسة

باز ..”البيجيدي” يساءل بلا حشمة بلا حيّا وزير التربية الوطنية حول استفحال الغش في الامتحانات

الرباط:ج.م 

“الي ختيشوا ماتوا”، مثل مصري ينطبق الى حد كبير على واقعة “امتلاك فريق حزب العدالة والتنمية لوجه قاصح”، وهو يساءل بعد ظهر اليوم بالبرلمان سعيد امزازي وزير التربية الوطنية والتعليم العالي، حول استفحال ظاهرة الغش في الامتحانات، بينما لم يمسح عنه بعد عار ضبط نائبه البرلماني اقشبيل في وضع مشبوه بالغش وهو يجتاز امتحان الباك بالرباط.

مصدر موقعle12.ma، قال ان فريق حزب العدالة والتنمية بمجلس المستشارين، سيوجه سؤلاً شفويا الى الوزير امزازي، حول استفحال ظاهرة الغش في الامتحانات، بعدما سبق ان خرجت أصوات وصفت ب”المنكرة”، من داخل حزب “لامبة” تصف المغاربة ب”الكلاب”، لان الكثير منهم، رفضوا تطبيق القانون في واقعة البرلماني “الغشاش”، بشكل تمييزي مع باقي ابناء الشعب من ضبطوا في حالة غش. 

وكانت  المديرية العامة للأمن الوطني، قد كشفت أنها فتحت أبحاثا قضائية مع 49 مرشحا بعد تورطهم في #الغشّ في الامتحانات الجهوية الموحدة للسنة أولى بكالوريا، مشيرة إلى أن عملياتها أسفرت عن حجز هواتف محمولة وسمّاعات إلكترونية تستعمل في الغش، وكذا تشخيص هوية 21 شخصا فتحوا حسابات في “فايسبوك” بغرض “تسهيل” عمليات الغش.

وأفاد بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني بأن المصالح اللاممركزة للشرطة القضائية التابعة لها فتحت، بإشراف النيابات العامة المختصة،أبحاثا قضائية مع 49 مرشحا، بينهم ست فتيات وأربعة قاصرين، بعد ضبطهم متلبّسين بأعمال الغش في الامتحانات الجهوية الموحدة للسنة أولى بكالوريا، التي تم إجراؤها يوم 8 يونيو الجاري.

وتابع المصدر أنه جرى إيقاف 43 شخصا من المرشحين المضبوطين في حالة تلبس بالغش في الامتحانات، بينما تم إيقاف الستة الباقين لارتكابهم أفعالا تدخل في إطار جرائم الحق العام.

كما أسفرت عمليات التفتيش والحجز المنجزة في إطار هذه القضايا عن ضبط 45 هاتفا محمولا و5 سماعات موصولة بأجهزة معلوماتية وجهاز قارئ صوتي “أيبود”، يشتبه في استعمالها في أفعال الغش.

وجرى،تنفيذا لتعليمات النيابات العامة المختصة، بحسب المصدر ذاته، الاحتفاظ بـ16 من هؤلاء المرشحين تحت تدابير الحراسة النظرية وإيداع قاصر واحد تحت المراقبة، فيما سيتم تقديم باقي المرشحين في حالة سراح أو إحالة ملفاتهم على شكل معلومات قضائية على النيابات العامة المختصة ترابيا.

وتابع بلاغ المديرية أنه تم تشخيص هويات 21 شخصا يُشتبه في فتحهم حسابات وهمية على مواقع التواصل الاجتماعي بغرض استخدامها في النشر التدليسي لمواد الاختبارات. وتتواصل، وفق المصدر نفسه، الأبحاث والتحريات الميدانية لإيقافهم وتقديمهم أمام النيابات العامة لمدنهم وجهاتهم.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة