*نبيل الحمري

خلف تصريح مارك ڨيلموتس مدرب الرجاء الرياضي بعد الفوز على حساب أمازولوبقولهقدمنا مباراة شبه مثالية، موجة غضب عارمة في صفوف طيف واسع من جماهير الرجاء العالمي.

وغرقت مواقع التواصل الاجتماعي، في إنتقاذات لاذعة للمدرب البلجيكي، الذي تمكن من تحقيق فوز قيصري على حساب فريق أمازولو الجنوبي إفريقي.

وإعتبر البعض أن تصريح ڨيلموتس، ضحك على الذقون، ينم عن محاولة إستغباء فاشلة لجمهور الرجاء العارف بدقائق الكرة وتفاصيل بصمة الكروة الرجاوية.

وفاز فريق الرجاء الرياضي على ضيفه فريق أمازولو الجنوب إفريقي بهدف للاشيء، في المباراة التي جمعتهما، مساء أمس السبت، علىأرضية المركب الرياضي محمد الخامس بالدار البيضاء، برسم الجولة الأولى من منافسات المجموعة الثانية ضمن دور المجموعات لدوري أبطال إفريقيا لكرة القدم.

وذهب البعض إلى تحميل المكتب المسير مسؤولية تقهقر نتائج الفريق على عهد المدرب البلجيكي، على الرغم من الفرصة التي منحت له.

وكان مارك ڨيلموتس مدرب الرجاء الرياضي، قد قال  بعد الفوز على حساب أمازولوقدمنا مباراة شبه مثالية ، بضغط عالي و مستمر، لاعبو وسط الميدان كانوا ممتازين جدا، كاديما كان نقطة ارتكاز في الأمام ، تمكنا من خلق العديد من الفرص، لكن المشكل الوحيد هو أنكإن لم تسجل سيتم معاقبتك بتلقي الأهداف وهذا ما كاد يفعله الخصم في اللحظات الأخيرة من الشوط الأول“.

وتابع،لكن ارتطمت تسديدتهم بالعارضة، خلال الجولة الثانية تمكنا و أخيرًا من إحراز هدف طال انتظاره ، نتمنا أن يحالفنا الحظ فيالمستقبل“.

وأضاف،تعادلنا في مباريات عديدة بالدوري وهي نتائج غير مستحقة، لكن الفوز اليوم سيريح الجميع، خاصة جماهيرنا، لاعبونا يعملون جاهدًا لتطوير مستواهم أمام الشباك، هذا يسهل علينا المواجهات القادمة، كي نقدم أداء أفضل بضغط أقل“.

وخلص إلى القول:” أظن أننا قدمنا مباراة جيدة، كانت الرجاء مسيطرة علي جميع أطوار المباراة، خلقنا اليوم سبع فرص محققة للتسجيل، ولم نتلقى إلا فرصة واحدة ، الفوز كان مستحق“.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.