*كريم شوكري- هشام الشواش

تتواصل الفضائح التحكيمية والتنظمية في كأس إفريقيا 2021، المقام حاليا في الكاميرون، على نحو رمى بحجرة  كبيرة في الفم الواسع لصامويل إيتو رئيس الجامعة الكاميرونية الجديد، وإبن جلدته روجي ميلا، اللذان سبق أن أطلقا النار في كل الإتجاهات منها المغرب ومصر، دفاعا عن تنظيم الكان في زمن الجائحة.

تجاوزات كثيرة يعرفها “الكان” في الخفاء ، أخرجتها للعلن فضائح تحكيمية التي كان بطلها الحكم الزمبي جاني سيكازوي، الذي قاد امس الاربعاء، مباراة منتخب تونس ومالي، وعدم عزف النشيد الوطني الموريتاني في مباراة موريتانيا أمام غامبيا.

الجزائر التي كانت وراء تسريب موقف لقجع من تنظيم “كان الكاميرون” في زمن الجائحة من إجتماع داخلي إلى الإعلام الإفريقي، تذوقت مرارة المزايدة السياسية على المغرب ومعاكسة موقفه المتحفظ على إصرار جامعة إيتو على إستضافة “الكان”، عندما مسحت ظهورها الماسخ أمام منتخب سيراليون، الى رداءة أرضية الملعب، وإرتفاع الرطوبة، قبل أن يطلق إعلام العسكر في البلد نظام “العار”، عنانه للكذب والبهتان، مدعيا أن لقجع يتأمر على “الخضر”، وبرمج مباراته في ظروف تحد من فعالية بلوغه شباك الخصم.

للحديث عن هذه القضايا الحارقة و”الأسود” في “الكان”، إستضافة جريدة LE12.MA عربية، حكيم دومو العضو الجامعي في الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم ورئيس عصبة الغرب، فكان الحوار التالي:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.