*هشام الشواش

في زيارة تفقدية الى المحطة الحرارية في القنيطرة، قامت بها أمس الاثنين لجنة مختلطة، بمشاركة السلطة المحلية ولم يستدعى إليها من وسائل الإعلام غير التلفزيون الرسمي، إعترف مسؤول حكومي بتراجع مؤشر جودة الهواء في عاصمة الغرب، خلال شهري نونبر ودجنبر 2021.
وقال المسؤول الذي ما هو سوى حفيظ الولجة المدير الجهوي للبيئة قطاع التنمية المستدامة،: “حسب تقييم لسنة 2021 لهذه المحطة أعطتنا أن مؤشر جودة الهواء بصفة كان عادي خلال عشر أشهر، ما عدا شهري نونبر ودجنبر إنخفض مؤشر جودة الهواء”.

(حفيظ الولجة المدير الجهوي للبيئة قطاع التنمية المستدامة / شاهذ الفيديو)

يأتي هذا في وقت أثار فيه عودة “الغبار الأسود” إلى سماء القنيطرة، سخطا عارما في صفوف الساكنة في ظل صمت المنتخبين المحليين أو الجهويين أو البرلمانين.
وتساءل العديد من المواطنين، حول مصدر هذا الغبار القاتل وأسباب صمت الجهات المعنية، مطالبين مع تنامي الاصابات بالأمراض التنفسية خاصة عند الاطفال والرضع، بتدخل الوزارة المعنية لتنوير الرأي العام.
جريدة le12.ma عربية، التي كانت سباقة إلى إعادة فتح النقاش العمومي حول هذا الخطر الصحي، تستضيف من جديد شخصية حقوقية وبيئة الحديث حول المرضوع، الأمر يتعلق بسعيد كريش رئيس جمعية أصدقاء سبو لحماية البيئة والثروات الطبيعية والثقافية و التنميةالشاملة.
تفاصيل أوفى في التصريح التالي:

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.