*نبيل الحمري

أنهى المنتخب الوطني بكامل عناصره، بإستثناء النجم يوسف النصيري، قبل قليل من يومه السبت، بملعب أحيدجو بياوندي بالكاميرون، آخرحصة إعدادية له قبل أول مباراة بكأس إفريقيا، أمام منتخب غانا يوم الاثنين القادم.

وذكر مصدر كروي من الكاميرون لجريدة Le12.ma عربية، أن الفريق الوطني غادر عند حدود الساعة الرابعة والنصف مقر إقامته بفندق مدينة ياوندي، في إتجاه خوض حصته التدريبية بملعب أحيدجو الذي سيحتضن مباراته الرسمية الأولى الاثنين القادم أمام منتخب غانا.

وأضاف مصدرنا، أنه بطلب من الطاقم التقني للمنتخب المغربي، جرى إجراء هذه الحصة التدريبية على أرضية ملعب بأبواب موصدة في وجه الجمهور والصحافة المحلية.

وتابع مصدر الجريدة، أن معنويات عالية، تسود عناصر الفريق الوطني، ووسط تضامنهم مع المهاجم النصيري الذي لم يشارك في الحصة الاعدادية مع المجموعة بداعي الإصابة، حيث إكتفى بتداريب فردية.

وكان الطاقم الطبي للمنتخب المغربي، قد قرر عدم إشراك  مهاجم نادي إشبيلية، يوسف النصيري، في تدريباتأسود الأطلس، استعدد المواجهة غانا ضمن منافسات المجموعة الرابعة، بسبب شعوره بالألم في الركبة، بعد تجدد الإصابة التي غيبته عن الملاعب طويلا قبل عودته في مباراة إشبيلية ضد برشلونة، في 21 دجنبر الماضي.

ومن المرتقب أن يغيب النصيري عن أول مباراتين للمنتخب المغربي، في دور المجموعات لأمم إفريقيا، أمام غانا بعد غد الاثنين، وجزر القمر، يوم الجمعة المقبل.

وفي حال تخلص النصيري من آلام الركبة، فقد يشارك في المباراة الثالثة الأخيرة من منافسات المجموعة الرابعة، التي سيخوضهاأسود الأطلسضد منتخب الغابون في الـ18 من يناير الجاري.

وسيواجه المنتخب المغربي، المتواجد بالمجموعة الثالثة في أول مباراة بالكان منتخب غانا يوم الاثنين القادم، على ملعبأحمدو أهيدجو، بياوندي، انطلاقا من الساعة 17:00 مساء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.