أكادير: le12.ma

خرجت سلوى الإدريسي أخنوش، سيدة الأعمال زوجة رئيس الحكومة عزيز أخنوش، عن صمتها لتنفي بشكل قاطع تدوينات نسبت إليها على مواقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك” تهاجم فيها منتقدي الحكومة.

وأكدت سلوى أخنوش، في تصريح صحفي، أنه لا تربطها أية علاقة بالمحتويات الرقمية التي نسبت إليها، مشيرة إلى أنها لا تملك أي حساب على موقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك”، كما تأسفت لترويج مثل هذه الأخبار الزائفة.

وقالت زوجة رئيس الحكومة: “ليست هي المرة الأولى التي تنسب إليّ محتويات زائفة، خصوصا عبر فيديوهات مركبة على منصة يوتيوب، وأفضل إصدار توضيح للرأي العام بدل اللجوء إلى العدالة”.

وتناقلت العديد من المواقع الإلكترونية، تدوينة منشورة على صفحة فيسبوكية تحمل اسم “سلوى الإدريسي أخنوش” تنتقد فيها معارضي حكومة عزيز أخنوش.

وجاء في التدوينة المذكورة: “بعض الناس في مواقع التواصل لا همَّ لهم سوى التحطيم ونشر الشائعات”، في إشارة إلى منتقدي قرارات الحكومة… “الحكومة ستكون مسؤولة أمام المغاربة، وسوف توفي بوعودها التي قطعتها إن شاء الله، والسيد عزيز أخنوش لا يعبث.. لغة الأرقام قادمة. مغربنا نحو الأفضل، كفى من السلبية”.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.