سبور

بسبب فريق حمار. بعد تسونامي الفساد السياسي … الفساد الرياضي يزلزل الجزائر 

le12 سبور : عمر أبولعلاع

بعد تسونامي الفساد السياسي الذي يضرب الجزائر منذ أسابيع ، وما نجم عنه من تداعيات على الشارع الجزائري الذي مازال يصر على التغيير والإصلاح والمحاسبة ، هاهو الفساد الرياضي يعود من جديد ليزلزل الجزائر وتمتد أصداءه حتى فرنسا .

فقد كشفت وكالة الأنباء الفرنسية ، اليوم الثلاثاء ، عن إيقاف سبعة مراهنين في إطار تحقيق حول شكوك بالتلاعب بنتيجة مباراة في الدوري الجزائري الممتاز لكرة القدم ، متورط فيها فريق وفاق سطيف، أحد أكبر الأندية في البلاد الذي ترأسه حمار( الصورة )  المقرب من القصر الرئاسي على عهد الرئيس المخلوع، عبد العزيز بوتفليقة.

وأكدت وكالة الأنباء أن نيابة مدينة نانسي الفرنسية فتحت تحقيقاً بسبب مراهنات مشبوهة تم تحديدها في المنطقة لاسيما حول مدينة متز ، وتتعلق بمباراة وفاق سطيف ونظيره دفاع تاجنانت والتي آلت نتيجتها لفوز الأول بنتيجة ( 3 ـ 2 ) ،  وشهدت تسجيل ثلاثة من الأهداف الخمسة من ركلات جزاء .

وأضافت وكالة الأنباء الفرنسية من مصادرها الخاصة ، أنه تمت المراهنة بالآلاف من اليورو على النتيجة الصحيحة ، ونقلت عن المصادر قولها : “المبالغ التي تمت المراهنات بها ليست خيالية ، لكن النتيجة صحيحة ، وكانت النسبة 40 إلى واحد ، ما يعني أن الأرباح المتحققة بلغت عشرات الآلاف من اليورو ” .

وأوقفت شرطة منطقة مورت إي موسيل المتخصصة بمكافحة هذا النوع من المراهنات ، سبعة أشخاص، ويعمل المحققون على تحديد العلاقة بين المراهنين وأطراف المباراة التي جرت بالجزائر .

ويعد نادي وفاق سطيف من أكثر الأندية الجزائرية فوزاً بلقب البطولة المحلية مع ثمانية ألقاب إضافة إلى لقبين في دوري أبطال إفريقيا  عامي 1988 و2014 .

وفي سنة 2018 ، أذاعت هيئة الإذاعة البريطانية (بي . بي . سي) تحقيقاً يصف فيه شهود لم يكشفوا عن هوياتهم ، الفساد كظاهرة منتشرة في كرة القدم الجزائرية منذ سنوات .

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة