الرباط: le12.ma

أعلن الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بالعلاقات مع البرلمان، الناطق الرسمي باسم الحكومة، مصطفى بايتاس، اليوم الأربعاء، اعتماد الحكومة الترجمة إلى اللغة الأمازيغية والاستعانة بلغة الإشارة في ندواتها.

وقال بايتاس رده عن سؤال في الموضوع، خلال الندوة التي عقدها عقب اختتام المجلس الحكومي، “ابتداء من اليوم جميع الندوات الصحفية التي سوف نعقدها سوف  تتم ترجمتها إلى اللغة الأمازيغية وأيضا إلى لغة الإشارة لكي نمكن  شرائح واسعة من متابعتها”.

أوضح الوزير الناطق الرسمي باسم الحكومة، أن تفعيل الطابع الرسمي للأمازيغية إلتزام حكومي، مذكرا في نفس الوقت بالصعوبات التي يُصادفها المواطنات والمواطنين داخل الإدارات والمؤسسات العمومية.

وأشار بايتاس، أنه لتفعيل الطابع الرسمي وكل ما يلزمه من لوجستيك وترجمة ومترجمين ومساعدة ومواكبة، يلزمه إمكانيات مادية، لذا الحكومة ستخصص مليار درهم في ظرف خمس سنوات من خلال تخصيص 200 مليون درهم لهذا الصندوق في كل قانون مالية، وهوما بدأ فعلا في قانون المالية لسنة 2022.

أكد بايتاس أن الحكومة قررت أن تعطي الانطلاقة لهذا الورش من أجل يتم التقدم بشكل كبير في تنفيذه وتنزيله.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.