le12.ma

دخلت شركة “إلكترونيك آرتس” الأمريكية، لأول مرة، على خط صدور النسخة الجديدة للعبة الشهيرة “فيفا 19” دون وجه النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو على غلافها.

وكانت شركة الألعاب الإلكترونية الضخمة قد أزالت، دون سابق إنذار، وجه رونالدو من غلاف لعبتها ذائعة الصيت، بعد أن كان الوجهَ الرئيسي للعبة طيلة مواسم، منها الجاري.

وربطت تقارير إعلامية عديدة إزالة صورة رونالدو من غلاف “فيفا 19” بالقضية التي اتهم خلالها اللاعب باغتصاب سيدة أمريكية في 2009 داخل فندق في مدينة لاس فيغاس. وأصدرت شركة “إلكترونيك آرتس”، المعروفة بـ”إي آي سبورتس”، بحسب موقع “سبورتس كيدا”، بيانا فسرت فيه سبب عدم استخدام وجه نجم يوفنتوس في غلاف لعبتها.
وقال متحدث باسم الشركة “مع حضور دوري أبطال أوربا في لعبة فيفا 19 هذا العام، لدينا فرصة مواتية لتقديم نماذج جديدة من اللاعبين، تعكس الإثارة الحقيقية لكرة القدم”. وأضاف “نحتفل في كثير من الأحيان بمواهب مختلفة في مبارياتنا الكروية، لذلك قررنا عرض أكبر النجوم في كرة القدم وجلب لاعبين جدد لخلق مزيد من الإثارة”.

ورفض المتحدث ربط قرار الشركة بمزاعم الاغتصاب التي تلاحق رونالدو، إذ تجنّبَ، قدر الإمكان، الخوض في هذه النقطة. واكتفى بالقول إن “الاتهامات التي يواجهها رونالدو مثيرة للقلق.. نحن نراقب الوضع عن كثب ونتوقع، دائما، أن يكون سلوك سفرائنا متفقا مع قيم شركتنا”.

يشار إلى أن الشركة “حذفت” كل صور اللاعب الدولي البرتغالي من صفحاتها في منصات ومواقع التواصل الاجتماعية، بعد اتهام رونالدو باغتصاب فتاة أمريكية.

ويضمّ الغلاف الجديد للعبة وجوه ثلاثة نجوم، هم البرازيلي نيمار (باريس سان جرمان) والأرجنتيني باولو ديبالا، نجم يوفنتوس، والبلجيكي كيفن دي بروين، لاعب وسط مانشستر سيتي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.