الدار البيضاء – le12

أعلنت جهة الدار البيضاء –سطات، وبشراكة مع الاتحاد المهني للناشرين بالمغرب، مساء أمس الجمعة، عن إطلاق أربع جوائز أدبية، بهدف المساهمة في النهوض بالقراءة والممارسة الثقافية داخل المملكة، إذ إختار شركاء هذه المبادرة غير المسبوقة، أن تطلق  على هذه الجائزة أسماء شخصيات مغربية بارزة ذات مكانة و رمزية.

وأوضحت الجهة في بلاغ لها أن الأمر يتعلق بكل من جائزة محمد زفزاف، والتي تخص جائزة السنة للدراسة الادبية أوالرواية باللغة العربية، ثم جائزة إدريس الشرايبي، تخص جائزة السنة للدراسة الادبية أوالرواية باللغة الفرنسية، إلى جانب جائزة محمد الزرقطوني، الخاصة بالدراسة الأدبية أوالرواية باللغة الأمازيغية، و جائزة الطيب الصديقي الخاصة بالترجمة.

وأفادت الجهة في ذات البلاغ أن هذه المبادرة تأتي في إطار “دعم الثقافة والقراءة وتيسير الولوج إلى الأنشطة المرتبطة بهما”، مشيرة إلى أن هذه الجوائز “تكافئ دراسة ادبية، يمكن أن تكون ذات طبيعة سيولوجية، أنثروبولوجية، او اجتماعية، سوسيو-سياسية، أو نص روائي”، وهي مفتوحة في وجه جميع الأعمال المطبوعة والتي تم نشرها من 1 يناير إلى 30 نونبر 2018

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.