م.الحروشي /ه. الشواش

عرفت العديد من المواد الغذائية الأساسية والصناعية والخدماتية ارتفاعا كبيرا في الأسعار خلال الفترة الماضية، مما أثقال كاهل المستهلك المغربي البسيط.

وكشف بوعزة الخراطي، رئيس الجامعة المغربية لحماية المستهلك، في تصريح الجريدة الإلكترونية “le12.ma”، أن هذه الزيادات الغير مقبولة، سببها المضاربات الغير الشرعية  لبعض الطفيليات أو الشناقة والوسطاء الذي لا يؤدون الضرائب يساهمون بطريقة مباشرة في هذا الارتفاع الكبير على حد تعبيره.

المستهلك راه تهلك.. غلاء الأسعار القادم من البحر

وأكد الخراطي أن المنتجون لا يستفيدون كما يستفيد الوسيط والشناقة، مطالبا الحكومة بالتدخل لتقنين وإزالة “الشباقة” والوسطاء.

ودعا الخراطي، إلى تدخل الحكومة لتسهيل عيش المستهلك المغربي، رغم الضغوطات الدولية وغلاء الأسعار للمواد المصنعة خارجيًا عبر تخفيض قيمة الرسوم الجمركية، التي تتحكم فيها الدولة، مشددًا على حسن تدبير المستهلك للمواد الغذائية والطاقية.

باقي التفاصيل في التصريح التالي:

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *