*جواد مكرم

 

تتجه قيادة حزب العدالة والتنمية نحو  تحريك مسطرة العقاب في حق ثلاثة من مستشاري الحزب تمردوا على قراره القاضي بالاستقالة من الغرفة الثانية للبرلمان طعنًا منها في النتائج الانتخابية التي منحتهم حجز مقاعدهم في البرلمان.

وذكر مصدر حزبي، أن مصير معاقبة المستشارين البرلمانيين الثلاث، سيتحدد خلال الاجتماع المقبل للأمانة العامة للحزب المزمع انعقاده الأحد القادم.

وأضاف، “لقد تابعت الجهة المختصة داخل الحزب تطورات هذا الملف، ولاشك أن القانون الداخلي للحزب سيحترم في تطبيق مقتضياته على الجميع”.

الآن. المستشارون البرلمانيون المتمردون يوجهون رصاصة الرحمة لآخر مناورة لأمانة حزب البيجيدي

وكان المستشارون الثلاث، قد تقدموا إلى رئاسة مجلس المستشارين أمس الأحد، بقرار إعلان المصطفى الدحماني منسقا لمجموعة العدالة الاجتماعية والتنمية المستدامة.

وفي هذا الإطار، تم تقديم محمد البكوري رئيسا لفريق التجمع الوطني للأحرار، والمرابط الخمار رئيسا لفريق الأصالة والمعاصرة، وعبد السلام اللبار رئيسا للفريق الاستقلالي للوحدة والتعادلية، وامبارك السباعي رئيسا للفريق الحركي، ويوسف ايذي رئيسا للفريق الاشتراكي، وعبد اللطيف مستقيم رئيسا لفريق الاتحاد العام للشغالين بالمغرب، ومحمد يوسف العلوي رئيسا لفريق الاتحاد العام لمقاولات المغرب، وآمال العمري رئيسة لفريق الاتحاد المغربي للشغل.

كما تم تقديم عبد الكريم شهيد منسقا لمجموعة الدستوري الديمقراطي الاجتماعي، وخليهن الكرش منسقا لمجموعة الكونفدرالية الديمقراطية للشغل،

وكان مجلس المستشارين قد عقد السبت، جلسة عمومية، تم خلالها انتخاب النعم ميارة رئيسا جديدا للمجلس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *