*جواد مكرم

في تطور لافت لتدهور علاقة أقطاب قادة حزب الأصالة والمعاصرة في إقليم كلميم، بقائد حزبالتراكتور، عبد اللطيف وهبي، سارع عبد الوهابي بلفقيه، إلى إعلان إعتزاله العمل السياسي نهائيًا.

وذكر بلفقيه، في بلاغ للرأي العام، أنه يعلن بصفته منتخبًا في مجلس جهة كلميم واد نون، وجماعة كلميم، إعتزاله العمل السياسي نهائيًا لأسباب قال إنه سيكشف عنها في وقت لاحق.

وتقدم بلفقيه، وفق نص البلاغ الذي حصلت جريدة le12.ma  على نسخة منه، بالشكر إلى ساكنة كلميم التي وضعت ثقتها في شخصه في انتخابات 2015 و2021، ومنحته الرتبة الأول.

وتابع بلفقيه متحدثًا إلى ناخبيه:” أتأسف للغدر الذي صدر من جهة وضعت ثقتي فيها“.

وجاء ذلك ساعات بعد توجيه عبد اللطيف وهبي، الأمين العام لحزب الأصالة رسالة تحت رقم 219/21 إلى وزير الداخلية، وعبره إلى مديرية الانتخابات كان موضوعها “سحب تزكية عبد الوهاب بلفقيه لرئاسة جهة كلميم واد نون“.

ويرتقب أن تعرف هذه التطورات  المتسارعة، كشف حقائق مثيرة وتوقيع قرارات جديدة من قبل الطرفين وأتباعهما، في كلميم والرباط، مالم تنهي تفاهمات تفاوضية هذا الخلاف ومنها تزكية بلفقيه، لعضوية مجلس المستشارين، ومنحه صفة رئيس بالنيابة لمجلس جهة كلميم واد نون، وهي الصفات التي كان يحملها وهو قياديًا في حزب الاتحاد الاشتراكي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.