*جواد مكرم

 خاب أمل عموم المغاربة خاصة التجار منهم والمهنيين، من جديد في أن تزف حكومة سعد الدين العثماني، وهي تنفض إجتماع مجلسها اليوم الخميس، قرارا يضع حدا لمعاناتهم مع قرار حظر التنقل الليلي، وإغلاق العام  عند الثامنة مساءا.

 وسارع عدد من رواد مواقع التواصل الإجتماعي، إلى تعبير عن خيبة أملهم من تجاهل الحكومة التي يقودها حزب العدالة والتنمية، لإنتظارات فئات واسعة من  الشعب المغربي، لقرار ينهي معاناة المواطن مع قرار حظر التنقل الليلي والإغلاق العام عند الثامنة مساءا، وهي معاناة تعمقت من عودة الحكومة إلى إقرار التوقيت غير القانوني للمملكة.

 واستهل رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، الاجتماع الأسبوعي لمجلس الحكومة المنعقد يوم 20 ماي 2021 بالتأكيد على أن عيد الفطر مر في ظل وضعية وبائية عادية لم تشهد تدهورا بفضل ما تم اتخاذه من تدابير احترازية، ومن تفهم وتعاون من لدن المواطنات والمواطنين.

وعلاقة بتطور الوضعية الوبائية التي تعرفها بلادنا، يورد بلاغ لرئاسة الحكومة توصلت جريدةLE12.MA  بنسخة منه، طلب الرئيس من د وزير الصحة تقديم إفادة بهذا الخصوص.

وفي هذا الصدد، أكد وزير الصحة أن الحالة الوبائية بالمغرب تعرف تحسنا تدريجيا من حيث عدد الحالات الجديدة والوفيات وكذلك الحالات بأقسام العناية المركزة والإنعاش مع انخفاض لمؤشر التوالد الفيروسي، ونسبة إيجابية التحاليل. و تابع، هذه الوضعية توفر مناخا جد ملائم لاستمرار الحملة الوطنية للتلقيح التي وصلت إلى حدود أمس الأربعاء 19 ماي، في الساعة الرابعة مساء 7.029.682 مستفيدة ومستفيد من الجرعة الأولى و4.673.903 مستفيدة ومستفيد من الجرعة الثانية.

 ويأمل المغاربة، في أن تزف لهم الساعات القادمة، خبرا يمسح  خيبة أملهم في إعلان المجلس الحكومي اليوم الخميس برئاسة سعد الدين العثماني زعيم حزب العدالة والتنمية، قرارا ينهي معاناة المواطن مع قرار حظر التنقل الليلي والإغلاق العام عند الثامنة مساءا، وهي معاناة تعمقت من عودة الحكومة إلى إقرار التوقيت غير القانوني للمملكة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.