le12.ma

تسلمت صاحبة السمو الملكي الأميرة للا حسناء، رئيسة مؤسسة محمد السادس لحماية البيئة، اليوم الثلاثاء في كيوطو اليابانية، دكتوراه فخرية من جامعة ريتسوميكان.

وشكرت صاحبة السمو الملكي الأميرة للا حسناء، خلال حفل أقيم في حرم الجامعة، بحضور شخصيات جامعية بارزة، مسؤولي الجامعة على منحها هذه المرتبة الأكاديمية الرفيعة.

ومن جانبه، قال رئيس الجامعة، ميكيو يوشيدا، إن “منح صاحبة السمو الملكي الأميرة للا حسناء الدكتوراه الفخرية جاء تتويجا لجهود سموها القيمة ومساهمتها المتميزة في مجال التربية البيئية والتربية على التنمية المستدامة”.

وانخرطت صاحبة السمو الملكي الأميرة للا حسناء في الاهتمام بالقضايا البيئية وأطلقت، بصفتها رئيسة مؤسسة محمد السادس لحماية البيئة، عدة برامج تهمً التربية على التنمية المستدامة وحماية الشواطئ والسياحة المستدامة والهواء والمناخ والحدائق التاريخية ونخيل مراكش.

ويمثل منح الدكتوراه الفخرية لصاحبة السمو الملكي الأميرة للا حسناء فرصة لنسج روابط التعاون في مجال التربية على التنمية المستدامة بين مؤسسة محمد السادس لحماية البيئة والجامعة اليابانية.

وفي ختام الحفل، أخذت لصاحبة السمو الملكي الأميرة للا حسناء صورة تذكارية مع مسؤولي الجامعة وشخصيات مغربية ويابانية.

وزارت صاحبة السمو الملكي الأميرة للا حسناء، إثر ذلك، المدرسة الابتدائية في ريتسوميكان، حيث قدّم لها مسؤولو المؤسسة مقاربتهم البيداغوجية المبتكرة، تثمينا للاهتمام الذي توليه لغرس قيم ومبادئ التربية البيئية في نفوس الناشئة. وتحرص هذه المؤسسة التعليمية الابتدائية على تربية مواطنين منفتحين على العالم وغرس المبادئ الأخلاقية ومبادئ التنمية الذاتية.

تفقدت صاحبة السمو الملكي الأميرة للا حسناء، بهذه المناسبة، فضاءات المعرفة بالمدرسة، مثل المكتبة التي تضم 37 ألف مؤلف، وهي واحدة من أهم مكتبات المدارس الابتدائية في اليابان، وفضاءات الاكتشاف والابتكار، مثل قاعة تطوير الروبوتات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.