سلا: م. قسيوي

من المتوقع أن تعود السلطات الإقليمية المختصة بمدينة سلا، إبتداء من يوم غد الجمعة، لفرض إجراءات صارمة لفرض إحترام حالة الطوارئ الصحية والتصدي لتراخي الساكنة في تنفيذ الاجراءات الاحترازية للحد من انتشار كوفيد-19، بالمدينة التي عرفت مؤخرا إرتفاعا في عدد الحالات المصابة المؤكدة والتي وصلت الى حدود مساء اليوم الخميس، 73  حالة مع تسجيل حالتي وفاة.

وحسب مصدر مطلع، فإن الإجراءات المعتزم الشروع في تطبيقها صباح يوم غد الجمعة ستشمل إلى جانب سلا الجديدة مجموعة من الأحياء والإقامات السكنية بالمدينة.

وتتمثل هذه الاجراءات التي وصفها مصدر الجريدة بـ”الصارمة”  في إغلاق منافذ  بعض الأحياء السكنية بالمدينة القديمة وأحياء الانبعاث وسيدي حجي والمحيط والإقامات المحاذية لحي النجاح وباقي الأماكن التي تشهد تجمعات كثيفة للساكنة والعابرين ، مع حصر ساعات عمل مختلف المحلات التجارية.

وبالموازاة مع ذلك، سيتم تكثيف الحملات الأمنية ونشر دوريات للشرطة والقوات المساعدة، بمختلف المدارات والأماكن التي لا تحترم فيها شروط التباعد الاجتماعي، يضيف المصدر ذاته.

الفيديو أرشيف:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *