جمال أزضوض

خلّف إصابة 4 موظفين بإحدى المقاطعات الإدارية بوجدة بفيروس كورونا، أحدهم موظف بجماعة وجدة، وثلاثة موظفين تابعين للسلطة، تخوّف كبير لدى باقي الموظفين الجماعيين، الأمر الذي دفع الجماعة إلى إتخاذ عدّة إجراءات تهم حماية موظّفيها من العدوى.

وقرّرت جماعة وجدة، تطبيق إجراءات صارمة للولوج الى مختلف إداراتها بالمدينة، وذلك في إطار تطبيق الإجراءات الوقائية والاحترازية لمواجهة وباء كورونا “كوفيد 19″، وبعد تسجيل أرقام غير مسبوقة من الإصابات والوفيات.

وأصبح لزاما على الوافدين على الجماعة وضع الكمامة، كما سيكون الولوج مع تطبيق شروط خاصة ومخصص فقط للمواطنات والمواطنين الذين يودون قضاء أغراضهم الإدارية ولا يمكن أن يكونوا مصحوبين بأصدقاء أو أفراد من العائلة.

وقامت الجماعة بتنظيم عملية إستقبال المواطنين الرّاغبين في قضاء أغراضهم الإدراية بالجماعة، وذلك عبر وضع حواجز حديدية تفصل بعض مرافقها على الأخرى التي لا يسمح للمواطنين بالمرور إليها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *