كازا:le12/ك.س

بعد تداول واسع لحكايته، كأحد ضحايا”كريساج”، جراء فوضى النقل امس الأحد، فتحت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة الدار البيضاء بحثا تمهيديا تحت إشراف النيابة العامة المختصة، لتشخيص هويات الأشخاص المشتبه في تورطهم في قضية السرقة بالعنف التي كان ضحيتها أحد مستعملي الطريق من طرف أشخاص يمتهنون النقل السري.

وكانت مصالح الأمن بالدار البيضاء قد تفاعلت بجدية كبيرة مع شريط فيديو منشور على مواقع التواصل الاجتماعي، يظهر فيه شخص يحمل علامات للعنف على مستوى وجهه، ويصرح بأنه كان ضحية سرقة بالعنف من طرف مستعملي سيارة ينشطون في النقل السري انطلاقا من محطة أولاد زيان بالدار البيضاء.

وتنصب حاليا الأبحاث التقنية والتحريات الميدانية تحديد هوية الضحية المفترض لهذه الأفعال الإجرامية، للاستماع له في محضر قانوني ورصد ظروف وملابسات هذه القضية، بينما  تتواصل عمليات البحث والتنسيق مع مصالح الدرك الملكي لضبط المشتبه فيهم المتورطين في ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية.

الضحية يروي قصته:

شوف الفيديو… مشاو يسافرو هوما تكريساو

مشاو يسافرو هوما تكريساو… شوف الفيديو

Gepostet von Le12.ma am Montag, 27. Juli 2020

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *