محمد السلامي

عادت العديد من صالات الرياضة بمدينة أكادير على غرار باقي مدن المملكة، إلى  نشاطها بعد الرفع التدريجي للحجر الصحي، غير أن الإقبال الذي تعرفه خلال هذه الفترة ليس ما كان يرجوه أربابها.

وأرجع عبد العزيز حرّاش، مدرّب ومسيّر إحدى صالات بناء الأجسام ذلك، إلى تخوّف الممارسين من الوباء، رغم إتخاذ الصالة للإجراءات الإحترازية الموصى بها من قبل السلطات.

تفاصيل أوفى في الربورتاج التالي:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *