محمد السلامي – أكادير

تفاجئ  العشرات من أطر ومستخدمي فتدق “سوفيطيل أكادير ” بقرار الشركة المسيرة الاستغناء عن خدماتهم  مقابل 45٪؜ من مستحقاتهم، الشيء الذي رفضته المعنيون بهذا الفندق  معتبرة إياه حيفا في حقهم.

وفي تصريح حصري لمجموعة من العاملات والعمال لجريدة Le12.ma أكدوا بالإجماع ،على عدم رضاهم بهذا الاتفاق المبرم بينهم وبين الشركة المسيرة ومستعدون لجميع أشكال الإحتجاج لضمان حقوقهم التي وصفوها بـ”المشروعة”.

وفي نفس السياق، صرّح محمد عيلا،  الكاتب عام للمكتب النقابي لعمال وعاملات فندق سوفيتيل أكادير رويال باي ريزورت، والمنضوي تحت لواء فيدرالية النقابات الديمقراطية لجهة سوس ماسة أكادير،  بأن جميع العمال أمام وضع مبهم، معتبرا أن العرض المقدم من طرف الشركة لا يتناسب ومتطلبات الشغيلة، أخذا بعين الاعتبار الوزن المالي للشركة المسيرة على الصعيد الوطني.

وشدد محمد علا، على ضرورة التزام الشركة المعنية وتحمل مسؤوليتها القانونية في التعامل مع هذا الملف “المشروع”.

وإذ تنشر الجريدة الالكترونية le12.ma ، التقرير المصور التالي فإنها تبقى منفتحة على نشر رواية إدارة الفندق التي تعذر على الجريدة الوصول إليها.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *